مصر و أوبرا عايدة

1

تقدم دار الأوبرا المصرية أربعة عروض لأوبرا عايدة بقيادة المايسترو ديفيد كريشنسى و إخراج عبد المنعم كامل «عايدة»، تعد واحدة من أشهر الأعمال الأوبرالية على الإطلاق ،

ويحفل تاريخها بالعديد من العروض المميزة التي تم تقديمها إحياءً للأوبرا وذكرى فيردي. وضع قصة أوبرا عايدة عالم المصريات الفرنسي أوجوست ميريت ، وقد صاغها شعريا الشاعر الايطالي «انطونيو جيالانزوي» بتكليف من الخديو إسماعيل ، لكي يتم تقديمها لأول مرة في 24 ديسمبر 1871 على مسرح دار الأوبرا الخديوية بالقاهرة ، و منذ ذلك الحين ، استمر تقديم أوبرا عايدة سنويا على مسرح دار الأوبرا المصرية القديمة، حتى احترقت بالكامل عام 1971.
على إثر هذا الحريق، لم يعد هناك مكان لتقديم عروض وحفلات فرق أوبرا القاهرة ، لذا انتقلت بعض الفعاليات إلى مسرحا الجمهورية ، أما بالنسبة للعروض الفنية الضخمة مثل أوبرا عايدة فقد شهدت أضخم إنتاج لها فى منطقة الأهرامات عام 1987، حيث ضم هذا الإنتاج العالمي 1600 فنان على مسرح مساحته 4300 متر مربع . وقدمت عروضه التي حضرها 27 ألف متفرج و على مدار ثمانى أمسيات متعاقبة ، و تولى دوارها الرئيسية مشاهير من مغنى الأوبرا فى العالم ، و ظل هذا الإنتاج العالمي لأوبرا عايدة محفورا في أذهان الجماهير لسنوات عديدة تلت.
بعد هذا الإنتاج الضخم، انتقلت أوبرا عايدة مرة أخرى إلى دار الأوبرا التي كانت قد تم بناؤها حديثا في القاهرة. وفي عام 1994 أطلقت عروض أوبرا عايده في معبد حتشبسوت بالأقصر متخذة من معبد الدير البحري خلفية لها. وبعد ثلاث سنوات، أي في أكتوبر 1997، تم تقديم عرض آخر في معبد الدير البحري، لكن وقوع الهجوم الإرهابي على السائحين بعدها بشهر واحد وضع نهاية لتقديم عروض الأوبرا في الأقصر، وفي عام 1998 انتقلت الأوبرا إلى منطقة الأهرامات، حيث استمر تقديمها سنويا حتى عام 2000 ، و استمر إحياء عروض الأوبرا في الهواء الطلق في المواقع التاريخية، إلا إنها عانت من مشاكل تقنية ضخمة.
استمرت فرقة أوبرا القاهرة في تقديم عروض أوبرا عايدة في دار الأوبرا، من إخراج المرحوم عبد المنعم كامل، وبمشاركة فرقة باليه أوبرا القاهرة، و مصاحبة اوركسترا أوبرا القاهرة و كورال أوبرا القاهرة.
ومع ان الأوبرا ظلت ُتعرض لعدة سنوات في نفس القالب و بنفس التصور الإخراجى ، والسينوغرافيا، فإنه في عام 2013 شهدت الأوبرا حدثا هاما، ففي 28 مايو 2013، وهو نفس اليوم الذي من المفترض أن تعرض فيه أوبرا عايدة، فتحت ستائر المسرح الكبير بدار الأوبرا على إضراب للفنانين، حيث تظاهر مئات الفنانين اعتراضا على إقالة رئيس دار الأوبرا ضمن سلسلة من الإقالات التي قام بتنفيذها علاء عبد العزيز وزير الثقافة آنذاك. عادت إيناس عبد الدايم إلى منصبها في يوليو 2013 بعد تولي محمد صابرعرب الوزارة.
وفي أكتوبر 2013 أقيم معرضا خاصا في دار الأوبرا المصرية لكتاب بعنوان ( فيفا فيلا فيردي) للفنان ساندرو فانيني، يتضمن صورا فوتوغرافية من منزل الملحن. كما اشتمل المعرض أيضاً على ما يزيد على 30 صورة فوتوغرافية لمنزل فيردي بالإضافة إلى نسخ من خطاباته ومراسلاته مع العديد من الأشخاص بما فيها المراسلات الخاصة بإنتاج الأوبرا المصرية.
استمرت دار الأوبرا فى تقديم عروض أوبرا عايدة بشكل سنوى حتى الآن.
سوف يتم تقديم رائعة الموسيقار العالمي فيردي «أوبرا عايدة»، على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية أيام 28 ، 29 ، 30 مارس و 1 أبريل الساعة الثامنة مساء.

LINK

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s