سحر الجنينة فى حديقة الأزهر

1

 

 

 

 

 

 

 

يستعد مسرح الجنينة بالقاهرة لإطلاق حفلات موسيقية لموسمه لعام 2016، حيث تبدأ الفاعليات يوم 7 أبريل بحفل للمغنية والملحنة والعازفة اللبنانية «عبير نعمة»، الحائزة على جائزة التميز من الموركس دور Murex DOr عام 2010.

وكما وردنا من مسرح الجنينة، يتضمن السجل الفني لعبير نعمة أنماطا وأساليب غنائية متنوعة ما بين الأغاني الطربية العربية، والفلكلورية التقليدية، والأغاني العربية الأندلسية، كما يتضمن أيضاً التراتيل السريانية والآرامية والبيزنطية والمارونية، وكذلك مؤلفات من الموسيقى الغربية. كما تشارك نعمة في العديد من المشاريع الفنية، منها ألبوم مزدوج جديد يشمل مؤلفات موسيقية للملحن وعازف العود اللبناني الشهير «مارسيل خليفة».

وفي يوم 8 أبريل، يقدم مشروع «جامعة القناوة»، بالتعاون مع موسيقيين من المغرب وقناوة، مزيجا من الإيقاعات القناوية والتأثيرات الموسيقية المختلفة التي تمتد من موسيقى الروك الى الفلامنكو. بدأ مشروع جامعة القناوة عام 2010 على يد «عزيز سحماوي» وتؤدي الفرقة الأغاني التي يقوم بكتابتها سمحاوي باللغة العربية.

هذه ليست سوى بداية لأنشطة مسرح الجنينة خلال شهر أبريل، حيث يشهد الشهر أيضا عروضا لفرقة «الألف»، وهي الفرقة التي تضم كلا من خيام اللامي (عود)، تامر أبو غزالة (غناء وبزق)، بشار فران (باص)، موريس لوقا (كيبورد وإلكترونيات)، خالد ياسين (درامز وإيقاع). كما يقدم مسرح الجنينة في وقت لاحق خلال شهر أبريل حفلا لفريق جمعاوي أفريكا (Djmawi Africa)، وهو الفريق الذي قدم أولى حفلاته في مصر عام 2012، في إطار مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

يعود مسرح الجنينة مع هؤلاء الموسيقيين الإقليميين إلى تقديم الأنشطة التي تميز هذا المسرح بتقديمها للجمهور المصري على مدي سنوات عديدة. كما أن موقع مسرح الجنينة أيضا يعد أحد العناصر الجذابة للتجارب الموسيقية. فهو مسرح شبه مفتوح يقع في قلب حديقة الأزهر.

تم تأسيس مسرح الجنينة عام 2005، من خلال مؤسسة المورد الثقافي، التي كانت تقوم بإدارة المسرح فيما مضى، والتي استطاعت أن تقدم على مسرح الجنينة العديد من الأمسيات التي لا تنسى، مثل مهرجان حي، ومهرجان الربيع ومهرجان القاهرة الدولي للسيرك (سيركايرو).

وبرغم ذلك ، وبعد عقد من الديناميكية والفاعلية غير المسبوقة على المستوى الاقليمي، أعلنت مؤسسة المورد الثقافي، في نوفمبر 2014، تعليق وقف جميع أنشطتها في مصر. حيث انتقل المكتب الإقليمي للمورد الثقافي إلى بيروت، وظل مصير مسرح الجنينة غير معروف لعدة أسابيع. وفي مايو 2015، أعلن مسرح الجنينة عودته للساحة مرة أخرى كجهة مستقلة و منفصلة تنظيميا و إداريا عن المورد الثقافي، تحت إدارة أشرف قناوي.

وإلى جانب المسرح، ورثت الجنينة أيضًا مدرسة الدرب الأحمر للفنون من مؤسسة المورد الثقافي، وهي مدرسة مستقلة يرتكز عملها على تعليم فنون السيرك والإيقاع للأطفال والشباب من المناطق المحرومة ماليا واقتصاديا. ويلتحق بالمدرسة حوالي 150 طالبا و طالبة سنويا.

في عام 2015، نظم مسرح الجنينة عددا محدودا من الحفلات، ولكنه يعود هذا العام ببرنامج طموح وملهم، يبدأ بحفل لعبير نعمة يوم الخميس، الموافق 7 أبريل في تمام الساعة 8:00 مساء، يليه حفل جامعة القناوة يوم الجمعة 8 أبريل، الساعة 8:00 مساءً.

LINK

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s